• وأحلّ الله البيع وحرّم الرّباسورة البقرة ٢٧٥

  • خدمات مصرفية متطورة ومتنوعة
  • خدمات مصرفية متطورة ومتنوعة
  • الافاق الاسلامية في العمل المصرفي الحديث
 
 
   
  مركز الاتصالات :
00961-1-425 642
 
 
 
صيرفة و تمويل الأفراد
صيرفة وتمويل الشركات
التسهيلات المصرفيّة والتمويل الشرعي الإسلامي للشركات 
الصيرفة الإستثمارية
التسهيلات المصرفيّة والتمويل الشرعي الإسلامي للشركات
 
 
 

التسهيلات المصرفيّة والتمويل الشرعي الإسلامي للشركات:

يفتخر البنك الإسلامي اللبناني بأنّه أول مصرف في لبنان يعمل ويطبّق الأحكام الشرعيّة الإسلاميّة. وهذا دور مميّز وفاعل في القطاع المصرفي اللبناني. ويوفّر البنك الإسلامي اللبناني من ضمن هذا التوجّه والتميّز، عدداً من الخدمات المصرفيّة والمنتجات الماليّة بواسطة مجموعة من الأدوات الماليّة المصممّة خصّيصاً لتتواءم مع متطلّبات فقه المعاملات في الشريعة الإسلاميّة وضوابطها.
واستطاع البنك الإسلامي اللبناني تأمين بدائل ماليّة تفي بحاجات الشركات على مختلف نشاطاتها في القطاعات الإنتاجيّة، سواءً أكانت من المؤسّسات الصغرى والمتوسّطة، أو الشركات الكبرى. وهذه الأدوات والبدائل الماليّة موافقة لأحكام الشريعة الإسلاميّة، وتمتاز بالمرونة والفعاليّة واعتدال الكلفة، وحسن التنظيم. كما يساهم المصرف في عمله كمستشار ماليّ لعملائه الكرام، ويقدّم لهم النّصح والتوصيات حول المسائل المتعلّقة بأنشطتهم الإقتصاديّة وأوضاعهم الماليّة والمخاطر المحيطة بأعمالهم.
وتتمتّع هذه الحلول الماليّة الإسلاميّة والمناسبة لمتطلّبات العملاء الكرام من المؤسّسات والشركات ببعض المميّزات التالية:
  • حلول ماليّة متوافقة مع الأحكام الشرعيّة الإسلاميّة.
  • معاملات متحرّرة كليّاً من أي فائدة أو شبهة الرّبا.
  • نسبة ربح البنك الإسلامي اللبناني منافسة جدّاً.
  • سرعة في إنجاز معاملات المرابحة للعملاء عند تقديم المستندات المكتملة.
  • رسوم وأتعاب منخفضة على المعاملات، بدون تكاليف إضافيّة.
المرابحة
المرابحة من أكثر العقود الماليّة المستخدَمة بين المصارف الإسلاميّة وعملائها. ويقوم البنك الإسلامي اللبناني بتوقيع عقد المرابحة مع عملائه بما يتوافق مع الأحكام الشرعيّة الإسلاميّة.
ويقوم المصرف بموجَب عقد المرابحة، بشراء وتملّك البضاعة أو السّلعة أو المنتج الذي يحدّد ويعرّف العميلُ سعرَه أو كلفتَه ومواصفاته ويرغب في الحصول عليه. ثمّ يبيع المصرف هذه البضاعة التي اشتراها وتملكّها إلى العميل الذي طلبها على أن تشمل قيمة البيع كلفة البضاعة بالإضافة إلى نسبة ربح متّفَق عليه مُسبَقاً مع العميل. ويستلم العميل البضاعة التي باعها إيّاه المصرف ويسدّد ثمنها على أقساط لمُدة زمنيّة قد تصل إلى سبع سنوات، يتمّ الإتّفاق عليها بين الطرفين مقدّماً مع الشروط التجاريّة الأخرى وهامش الرّبح.
ويُستخدَم عقد البيع بالمرابحة على نطاق واسع بين المصارف الإسلاميّة وعملائها لتمويل النشاط التجاري والإستيراد، والتي يتمّ دفع قيمتها بموجب تحويلات مصرفيّة أو إعتمادات مستنديّة.
المشاركة
المشاركة عقدٌ يشترك فيه البنك الإسلامي اللبناني مع العميل بحصّةٍ من رأس المال محدّدة بالإتفاق بين الطرفين ويشترك العميل بالحصّة الأخرى، وذلك بهدف تمويل مشروع جديد أو توسعة مشروع قائم، سواءً أكان قصير الأجل أو طويل الأجل، مشروعاً صغيراً أو ضخماً، كما يمتلك الفريقان حقّ المساهمة في الإدارة. ويتمّ في نهاية الدورة الماليّة للمشروع توزيع الأرباح بحسب نِسَب توزيع الأرباح المتّفق عليه مقدّماً بين الطرفين في عقد المشاركة. كما يتحمّل الفريقان عبء الخسارة، كلٌّ بحسب نسبة حصّته من رأس المال، أو الأسهم التي بحيازته. وتصنّف عقود المشاركة في صنفين:
المشاركة الثابتة والمستمرّة لمدّة محدّدة من الزمن. وتستمرّ صلاحيّة الشراكة حتى انقضاء الأجل المتّفق عليه عند إنشاء عقد المشاركة. ولا يحقّ، بالتالي لأيّ من الطرفين بيع حصّته من رأس المال والانسحاب من المشاركة.
المشاركة المتناقصة وهي فرع مُبتَكَر في المصارف الإسلاميّة من عقد المشاركة. ويتميّز عن عقد المشاركة الثابتة من حيث التناقص التدريجي لحصّة البنك الإسلامي اللبناني في عقد المشاركة تبعاً لبرنامج السّداد المتّفق عليه بين الطرفين، إلى أن يصبح العميل هو المالك الوحيد المُطلَق لكامل رأس مال المشروع وأصوله.
المضاربة
المضاربة عقدٌ شراكة على عمليّة تجاريّة أو مشروع محدّد، بين المصرف والعميل، يشترك المصرف فيه بتوفير كامل رأس المال، بينما يساهم العميل بالخبرة والإدارة دون الإشتراك أو المساهمة برأس المال. البنك الإسلامي اللبناني هو الشريك برأس المال أو"ربُّ المال"، والعميل هو الشريك بالعمل والإدارة والخبرة أي "المضارب".
ويحدّد الطرفان نسبة توزيع الأرباح المحقّقة من المشروع أو العمليّة التجاريّة، في حال حصولها، عند توزيع العقد. أمّا في حال الخسارة، فالمصرف هو الذي يتحمّل عبء الخسارة كليّاً، دون العميل. ذلك أنّ القاعدة الفقهيّة تحدّد توزيع الأرباح بحسب الإتفاق، أمّا الخسارة فبحسب الحصة من رأس المال، وبما أنّ المصرف ساهم وشارك بكامل رأس المال، فهو الجهة التي تتحمّل كامل الخسارة. ويستمرّ عقد المضاربة حتى يسدّد المضارب قيمة رأس المال كاملاً إلى المصرف، ما لم ينُصّ عقد المضاربة على خلاف ذلك.

الإجارة
عقد الإجارة من أكثر عقود المصارف الإسلاميّة مرونة لتمويل الإنفاق الرأسمالي العالي القيمة، حيث يسمح عقد الإجارة للأفراد والمؤسّسات والشركات بتملّك الأصول الثابتة مثل المباني والمنشآت، والتجهيزات والآلات والمعدات المتطورة تقنيّاً وفنّياً، والتي غالباً ما تكون مرتفعة الثمن. وعقود الإجارة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلاميّة تنقسم إلى صنفين:
الإجارة التشغيليّة: يشتري ويتملّك البنك الإسلامي اللبناني الأصول التي تفي بحاجات العملاء الكرام. يؤجّر المصرفُ هذه الأصول التي يمتلكها، ويُسلّمها إلى العميل المستأجِر لتشغيلها على نفقته والإستفادة من خدماتها لمدّة محدّدة في عقد الإيجار، وذلك لقاء عائد إيجار َيتّفق عليه الطرفان. يستعيد المصرف هذه الأصول المؤجّرة من العميل عند انتهاء عقد الإجارة، ويُعيد تأجيرها لعملاء آخرين بالأسلوب عينه.
الإجارة المنتهية بالتمليك، أو الإجارة والإقتناء: يبدأ عقد الإجارة المنتهية بالتمليك بنفس التوجهات التي يعتمدها عقد الإجارة التشغيليّة، كما هو مذكور أعلاه. إلاّ أنّ عقد الإجارة المنتهية بالتمليك يعد ب بيع الأصول في نهاية مدة الإجارة ونقل ملكيّتها إلى العميل المستأجر مقابل ثمن يتّفق عليه الطرفان، المصرف والعميل. ويُستخدَم عقد الإجارة المنتهية بالتمليك لتمويل شراء العقارات والسيارات والمعدات والآلات، وغيرها من الأصول، وذلك لمدّة تمويل تتراوح بين ثلاث إلى سبع سنوات.

الإستصناع
عقد الإستصناع من العقود المتوافقة مع الأحكام الشرعيّة الإسلاميّة. ويستعمل البنك الإسلامي اللبناني عقد الإستصناع في تمويل مشاريع الإسكان، وبناء المنشآت الصناعيّة والتجاريّة، ومراكز التسوّق، والمستودعات، وصالات العرض، وغيرها من المنشآت والمشروعات الكبرى.
يتّفق المصرف مع العميل الصانع في عقد الإستصناع على تزويد المصرف سلع أو أصول محدّدة المواصفات والتفاصيل، ضمن مدّة زمنيّة منصوص عنها في العقد، مقابل ثمن متّفق عليه بين الطرفين. ويبيع المصرف هذه السّلع أو الأصول بعد استلامها من الصانع، إلى عميلٍ مشترٍ بثمنٍ يتّفقُ عليه المصرف مع العميل المشتري، ويتضمّن الثّمن بالطبع ربح المصرف. ويلتزم العميل المشتري في عقد البيع، تسديد هذه القيمة إلى المصرف على أقساط يتمّ الإتفاق على قيمة كلّ منها وتاريخ تسديدها.

السَّلَم
عقد السَّلَم من العقود المتوافقة مع الأحكام الشرعيّة الإسلاميّة. وتستخدمها المصارف الإسلاميّة في تمويل العملاء الذين يحتاجون إلى السيولة لإنتاج سلعة محدّدة التفاصيل والمواصفات من حيث الكميّة والنوعيّة والثّمن ومكان التسليم، على أن يسلّمها العميل المُنتِج والبائع إلى المصرف المشتري، والذي دفع قيمة كميّة السّلعة مقدّماً، في تاريخ آجل متّفق عليه مُسبقاً مع باقي الشروط بين المصرف والعميل عند توقيع عقد السّلَم.
ويعقد البنك الإسلامي اللبناني عقود السّلَم على المنتجات الزراعيّة والمواد الأوّليّة والسّلع التجاريّة لمدّة تمويل تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى سنة واحدة، حيث يقوم المصرف بدفع القيمة مقدّماً لكامل قيمة العقد على أن يتمّ تسليم المعقود عليه في تاريخ آجل متّفَق عليه بين المصرف والعميل.
 
     print this page